الإثنين , 22 نيسان , 2019 :: 10:59 ص
صور - رئيس سلطة العقبة يضع يده على الجرح




في الاجتماع الثلث لمجلس الشراكة بين سلطة العقبة والقطاع الخاص

رئيس سلطة العقبة يضع يده على الجرح 


العقبة - خالد فخيدة

وضع رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة المهندس نايف بخيت يده على الجرح في الاجتماع الثالث لمجلس شراكة السلطة مع القطاع الخاص الذي التأمت اعماله امس في فندق حياة ريجنسي في منتجع ايلة برعاية نقابة اصحاب شركات التخليص ونقل البضائع.
واكد ان اهم الخطوات التي يجب ان تتم لحل المشاكل التي تعترض حركة التجارة في العقبة ان تعمل كافة المؤسسات ذات العلاقة بنقل البصائع ومعاينتها والتخليص عليها تحت مظلة سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة واحدة وبصلاحيات كاملة لضمان انسياب البضائع من الموانيء الى داخل المملكة دون تأخير وبأقل الكلف.
وما قاله المهندس بخيت فاق توقعات المشاركين في الاجتماع كون هذه الرؤية طرحت في اكثر من مناسبة وفق ما افاد به بعضهم لموقع احكيلك.
واكدوا ان سقف الحديث الذي تجاوز به رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة روتين مثل هذه الاجتماعات اخمد العديد من الشكاوى والمطالب التي كانت ستطرح في هذا اللقاء.
وحتى تكون العقبة مركز جذب تجاري ولوجستي عالمي فان ما راح اليه المهندس بخيت من وجهة نظرهم " النكهة " التي ستميز منظومة الموانيء الاردنية فيما يقدم من خدمات بعد تفريغها من البواخر للتخليص عليها ونقلها الى وجهتها داخل العقبة الخاصة او المملكة.
رئيس سلطة العقبة اكد في بداية الاجتماع ان فلسفة مجلس الشراكة تعزيز التشاركية بين القطاعين العام والخاص للوصول الى تناغم هادىء ومنسجم مع ما تشهده المنطقة من حراك اقتصادي على كافة الصعد.
وقال  ان السلطة معنية بحل كافة المشاكل التي تعترض حركة التجارة في العقبة من خلال التعاون مع كافة الاجهزة المعنية وتسهيل انسيابية البضائع عبر الموانىء والمراكز والساحات الجمركية داخل منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لتسريع وصولها الى مقاصدها النهائية بعيدا عن الروتين او التأخير الذي يؤثر سلبا على حركة البضائع ويحمل المواطن تبعات ذلك .
ولفت المهندس بخيت الى ان مجلس الشراكة يعول عليه الكثير في تعزيز مبدأ المشاركة والشفافية والانفتاح والوصول الى توافقية في كافة القضايا المطروحة والتحديات والمشاكل التي تواجه عمليات النقل والتجارة وحركة انسيابية البضائع بما يضمن وصولها الى المستهلك باسرع وقت واقل كلفة واكثر امانا .
وناقش المجلس في اجتماعه الثالث جملة من المعيقات التي طرحها نقيب اصحاب شركات التخليص ونقل البضائع ضيف الله ابو عاقوله والمتمثلة بزيادة نسبة استهداف البضائع من قبل المؤسسة العامة للمواصفات والمقاييس الامر الذي يزيد من الكلفة على المستهلك نتيجة ارتفاع نسبة رسوم الفحص للعينات المستهدفة وغياب المسرب الاخضر عن مسارب المؤسسة وعدم مراعاة القائمة الذهبية الممنوحة لبعض التجار من قبل الجمارك العامة والغرامة المزدوجة كبدل اتلاف للبضائع غير المطابقة والتي تتقاضى السلطة والمواصفات والمقاييس رسوما على نفس المادة المتلفة .
اما المشاكل التي يواجهها قطاع الالبسة فقد ابرز منها نقيب تجار الاقمشة والالبسة منير دية مشكلة تحويل التخليص على بعض السلع الى ساحة 4 والذي  يؤدي الى التاخير في الانجاز على البضاعة عدة ايام ومعاينة البضائع مرة ثانية بعد خروجها مباشرة في جمرك وادي اليتم بدون اشراف شركات التخليص وضعف مستوى تطبيق شروط السلامة العامة ومعايير الصحة في ساحة رقم 4 وعدم وجود وحدة طبية في الساحة التي تضم احيانا اكثر من الف شخص اثناء العمل .
وطالبت نقابة ملاحة الاردن من خلال امينها العام الكابتن محمد الدلابيح اهمية ابلاغ وكلاء الملاحة بمواعيد تطبيق التعليمات التي تصدر لتنظيم عملها ومنح فرصة مناسبة من الزمن لتعديل البرامج الحاسوبية المستخدمة من قبلهم وضرورة تزويد المنافست الورقي للبواخر القادمة الى ميناء العقبة قبل وصولها بثمان واربعين ساعة وعدم ارسال اية مطالبات مالية تخص السفن بعد مغادرتها الميناء لصعوبة تحصيلها وان يتم انهاء المطالبات المالية بحد اقصاه اسبوعين من تاريخ مغادرة السفن المياه الاقليمية.
من جهته طالب رئيس النقابة العامة لتجار الكهرباء والالكترونيات رياض القيسي بسرعة شراء فحص لمبات الطاقة الليد والذي تبرعت بشرائه سابقا سلطة المنطقة الخاصة لغايات التسريع في معاينة هذا النوع من البضائع.
ونبه القيسي الى ضرورة توخي العدالة التخمينية للبضائع الالكترونية واعتماد سعر الصفقة ومخاطبة وزارة العدل لتاجيل العمل بالمادة التي تجيز لنقابة المحامين برفع قضايا على الشركات المسجلة بالعقبة اذا لم تقوم بتوقيع اتفاقية مع احد المحامين كمستشار قانوني لها.
وفي ختام الاجتماع  اكد مفوض الشؤون المالية والادارية والجمارك في سلطة منطقة العقبة الخاصة محمود خليفات ان السلطة تأخذ دائما بعين الاعتبار كافة الملاحظات الوادرة من مختلف النقابات والاطراف ذات العلاقة في منظومة النقل والتجارة وتسعى لتحقيق الممكن منها وبما ينسجم مع قانون السلطة وولايتها على التطبيق.
وأكد ان هناك توجه لتعديل بعض التعليمات الناظمة للعمل تسهل على التجار وتيسر اجراءات دخول بضائعهم ووصولها الى المستهلك .
وحضر الاجتماع شركة تطوير العقبة وشركة العقبة لادارة وتشغيل الموانىء وشركة الجسر العربي للملاحة وشركة ميناء حاويات العقبة  ونقابة اصحاب الشاحنات ونقابة اصحاب شركات التخليص ونقابة ملاحة الاردن والنقابة العامة للمواد الغذائية ونقابة تجار الالبسة ونقابة تجار الكهرباء والالكترونيات ومؤسسة الغذاء والدواء والجمارك ووزارة الزراعة  والمواصفات والمقاييس.