الأحد , 29 أيلول , 2019 :: 5:41 م
"الـى صغيـري"

احكيلك - لاتبكي يا صغيري فغدا سيكون افضل بإذن الله  وستذهب إلى مدرستك مرفوع الهامة وتقف في طابورك الصباحي تهتف للعلم والوطن دون مقابل !!! لانها زرعت فيك من مهدك . فوالدك  سهر الليالي على راحة الوطن لتنام  الطفولة والأمومة في راحة وامان لاتبكي ياصغيري وعانق والدك  بعد عودته من وظيفته بعد ان صدح صوته ينشد (نفحة الحق لدينا..نسمة هبت علينا سيد الكون محمد...الله الوطن المليك ).  وحين تسمع صوت هتاف والدك وزلزلة الأرض تحت البساطير ستصيبك نشوة غامرة كأنك تلملم الأثير وكأن هوى البلد كله  دخل صدرك . لاتبكي ياصغيري فوالدك لم يهادن ولم يتخندق على  الوطن ففي جبهته السمراء طهر وكرامة وشرف أكثر من كل دعاة التنظير والجعجعة والهتاف.. فوجهه الطاهر فيه بسالة وإقتدار وحمية أكبر من كل تاريخ من أنتجوا (الجعير) والمايكريفونات أتعبوا وطنا من الرضى والهوى والغرام واتعبوك ياصغيري .لاتبكي لانهم سيذهبون الى ما يخططون وما سيرسمون وسيبقى اباك بنبله ووفائيه أكبر من اضرابهم واعتصامهم فغدا لك وليس لهم كن واثقا وعلى يقين ارجوك ياصغيري لاتبكي ...                         
 
(لؤي بن ياسين المجالي )  ...