Skip Navigation Links
                 الثلاثاء , 21 تشرين الثاني 2017 م
Skip Navigation Links
مقال خالد فخيده
السبت , 15 تموز , 2017 :: 4:57 م
النواب يعدم الصحافة الورقية

احكيلك - خالد فخيدة 

قرر مجلس النواب خلال اقراره القانونين المعدلين لقانوني التنفيذ وتشكيل المحاكم النظامية لسنة 2017 باعدام الصحافة الورقية. وبدلا من ان ينهض المجلس بمهامه لحماية منابر الاعلام الوطني ودعمها وتقويتها لتكون الى جانب الوطن في مواجهة التحديات، فاجأ الوسط الاعلاني بحصره الاعلانات القضائية في صحيفتين يوميتين الاكثر انتشارا. والغريب ان مسألة الاكثر انتشارا ترك النواب تقديرها لوزير العدل مما يعني ان اربع صحف يومية ستزداد ازمتها المالية وسيكون مصيرها الاغلاق وقذف المئات من العاملين صحفيين واداريين وفنيين الى الشارع. ولا نعلم عبرة مجلس النواب في هذا القرار. وحتى لو كان الهدف حماية الصحافة اليومية الورقية من دخلاء المهنة فهناك اكثر من حل يعالج اي شطط دون تهديد صحف قائمة منذ 10 سنوات واكثر. واعتقد ان النواب كان باستطاعتهم حصر هذه الاعلانات في الصحف اليومية التي تصدر كل يوم بما فيها الجمعة والسبت وهي الصحف التي يقتات منها ما يزيد عن 1500 موظف. كما اجزم ان اصحاب السعادة لم يدر في خلد احد منهم ان قرارهم سيزيد ازمة الصحافة الورقية وسيدفع الوطن كلفته الاقتصادية والسياسية على اعتبار انهم نحروا حرية الصحافة من الوريد الى الوريد. والنواب في هذا التعديل تحديدا تجاهل مجددا نقابة الصحفيين صاحبة الولاية والمعنية في الدفاع عن الصحف والصحفيين ومستقبلهم المهني والمعيشي باعتبار ان حصر الاعلانات في صحيفتين يوميتين الاكثر انتشارا فقط سيدفعها لمواجهة مع السلطة التشريعية والحكومة ايضا لحماية حقوق اعضاء الهيئة العامة ومواردها عدا عن ان النقابة الاقدر في وضع الحلول المناسبة التي ترضي جميع الاطراف فيما يخص هذا الموضوع. وما نتطلع اليه كصحفيين في هذا المقام ان يرد مجلس الاعيان هذا التعديل لما يحمله من تهديد لفوضى جديدة في الجسم الاعلامي الاردني على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية، الجميع في غنى عنها. الايام المقبلة ستكشف ان المتصيدين سيركبون قرار النواب لتوجيهه بما يخدم اجنداتهم ويرفع من وتيرة اتهام الاردن بمعاداة الحريات الصحفية وقمعها. لا ننكر انه في الصحافة الورقية ظهر ورم ويجب اجتثاثه، ولكن ليس اجتثاث الصالح معه.//



إرسال إلى صديق
النواب يعدم الصحافة الورقية'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2012 © جميع الحقوق محفوظة - احكيلك
الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (احكيلك)
مؤسسة احكيلك لادارة الاعلام الالكتروني -  عمان - شارع الشريف جميل بن ناصر - امتداد شارع وادي صقره - مقابل صيدلية فارمسي 1 - مركز الخير التجاري - بناية رقم 36 - مكتب رقم 5
رقم موبايل: 0796680068  -  البريد الالكتروني: info@ahkelak.com