Skip Navigation Links
    الثلاثاء , 17 أيلول 2019 م
Skip Navigation Links
حال الديرة
السبت , 18 أيار , 2019 :: 10:15 م
"العمل الإسلامي": نهج الاعتقالات يزيد من حالة الاحتقان.. بيان

احكيلك - حذر حزب جبهة العمل الإسلامي من خطورة استمرار ما وصفه بسياسة الاعتقالات التعسفية بحق النشطاء السياسيين والمطالبين بالإصلاح "في ممارسات تستند إلى مرحلة الأحكام العرفية وتنتهك حقوق المواطنين وكرامتهم و تفتقر للمسؤولية الوطنية تجاه هذه المرحلة الوطنية الحرجة التي تتطلب تمتين الجبهة الداخلية وتعزيز التلاحم الشعبي في ظل ما يواجهه الوطن من تحديات" على حد وصف الحزب.

واعتبر الحزب في بيان صادر عنه عقب جلسة لمكتبه التنفيذي أن استمرار هذا النهج لن ينجح في إسكات أصحاب الكلمة ممن يعبرون عن نبض الشارع تجاه الممارسات الحكومية "التي لم تنتج سوى مزيداً من الأزمات على مختلف الصعد"، مؤكداً أن هذه تكرار هذه الممارسات القمعية التي ثبت فشلها من شأنه أن يزيد من حالة الاحتقان الشعبي والتأزم الداخلي بما ينذر بتفاقم الغضب الشعبي تجاه الوضع القائم إلى مستويات لا يمكن التنبؤ بها ولا يرغب أحد بالوصل إليها.

وطالب الحزب الجانب الرسمي بالاستماع لصوت العقل الوطني وطي صفحة الاعتقالات السياسية والإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، واللجوء إلى طاولة حوار تشمل الكل الوطني الرسمي والشعبي للتوافق على مسار للإصلاح لمواجهة التحديات الداخلية والتهديدات الخارجية وتحقيق المصالح الوطنية العليا وكرامة الوطن والمواطن.

فيما أدان الحزب تكرار ظاهرة الاعتداء على الكوادر الطبية، والاعتداء الأخير الذي تعرضت له إحدى الطبيبات في قسم الجراحة العامة في مستشفى الأمير حمزة، مع الدعوة لمحاسبة من قاموا بهذا الاعتداء واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحقهم.

وأكد الحزب على ضرورة وضع الإجراءات اللازمة للتصدي لهذه الظاهرة التي تتناقض مع القانون وقيم المجتمع.

وفيما يلي نص البيان

الاعتقالات السياسية :

يتابع حزب جبهة العمل الإسلامي ما تشهده الساحة المحلية من استمرار سياسة الاعتقالات التعسفية بحق النشطاء السياسيين والمطالبين بالإصلاح في ممارسات تستند إلى مرحلة الأحكام العرفية وتنتهك حقوق المواطنين وكرامتهم و تفتقر للمسؤولية الوطنية تجاه هذه المرحلة الوطنية الحرجة التي تتطلب تمتين الجبهة الداخلية وتعزيز التلاحم الشعبي في ظل ما يواجهه الوطن من تحديات.


إن استمرار هذا النهج لن ينجح في إسكات أصحاب الكلمة ممن يعبرون عن نبض الشارع تجاه الممارسات الحكومية التي لم تنتج سوى مزيداً من الأزمات على مختلف الصعد، كما أن هذه تكرار هذه الممارسات القمعية التي ثبت فشلها من شأنه أن يزيد من حالة الاحتقان الشعبي والتأزم الداخلي بما ينذر بتفاقم الغضب الشعبي تجاه الوضع القائم إلى مستويات لا يمكن التنبؤ بها ولا يرغب أحد بالوصل إليها.

ويدعو الحزب الجانب الرسمي بالاستماع لصوت العقل الوطني وطي صفحة الاعتقالات السياسية والإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، واللجوء إلى طاولة حوار تشمل الكل الوطني الرسمي والشعبي للتوافق على مسار للإصلاح لمواجهة التحديات الداخلية والتهديدات الخارجية وتحقيق المصالح الوطنية العليا وكرامة الوطن والمواطن.

الاعتداء على الأطباء

يدين الحزب تكرار ظاهرة الاعتداء على الكوادر الطبية، والاعتداء الأخير الذي تعرضت له إحدى الطبيبات في قسم الجراحة العامة في مستشفى الأمير حمزة، مع الدعوة لمحاسبة من قاموا بهذا الاعتداء واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحقهم.

وإن الحزب اذ يستنكر هذا الاعتداء يؤكد على ضرورة وضع الإجراءات اللازمة للتصدي لهذه الظاهرة التي تتناقض مع القانون وقيم المجتمع.


إرسال إلى صديق
"العمل الإسلامي": نهج الاعتقالات يزيد من حالة الاحتقان.. بيان'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2012 © جميع الحقوق محفوظة - احكيلك
الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (احكيلك)
مؤسسة احكيلك لادارة الاعلام الالكتروني -  عمان - شارع الشريف جميل بن ناصر - امتداد شارع وادي صقره - مقابل صيدلية فارمسي 1 - مركز الخير التجاري - بناية رقم 36 - مكتب رقم 5
رقم موبايل: 0796680068  -  البريد الالكتروني: info@ahkelak.com