Skip Navigation Links
                 الأحد , 21 كانون الثاني 2018 م
Skip Navigation Links
اوراق ساخنة
الأحد , 24 كانون الأول , 2017 :: 1:35 م
المصالحة يكتب : "أجواء عام ١٩٩٠ تخيم علينا من جديد...كيف نواجه الموقف"؟؟؟

احكيلك - مقالات مختارة 


كتب : د. ثروت المصالحه 
 
هو قدر الاردن وقيادته الهاشمية ان يدفعا ثمن مواقفهما القومية في مفاصل فارقة من تاريخ هذه الامة ذلك أن الاردن انشىء لرسالة واستمر نهجه كما هي قيادته في الحفاظ على هذه الرسالة القومية.

وضمن هذا السياق تخيم علينا هذه الايام اجواء عام ١٩٩٠ إبان حرب الخليج الاولى وتتشابه كثيرا الظروف والضغوط التي تمارس على الاردن وقيادته ولكن في ظل تعقيد اكبر وهامش مناورة أضيق بسبب الازمة الاقتصادية الخانقة التي أوصلتنا لها سياسات اقتصادية عقيمة انتهجتها الحكومات المتعاقبة على مدى العقدين الماضيين كانت محصلتها الفشل في بناء اقتصاد يعتمد على الذات في وقت البحبوحة وتزامن ذلك ايضا مع الظروف المحيطة بالوطن خلال سنوات الربيع العربي وليومنا هذا.

في عام ١٩٩٠ تعرض الاردن الى مقاطعة كاملة من دول الخليج العربي وساءت العلاقات مع واشنطن وواجه اقتصادنا حصار خانق بسبب موقف القيادة والشعب معا برفض الحرب الكونية على العراق وتدميره بالرغم ان موقف الحسين رحمه الله لم يكن مؤيدا لاحتلال العراق للكويت وعمل على انجاز حل عربي تم اجهاضه بسبب وجود خطة معدة لقوى دولية واقليمية لتدمير قدرات العراق استفادت من عناد الرئيس العراقي الراحل وحصل ما حذر منه الحسين وما زالت الامة العربية تعاني من ويلاته للان.

اليوم نواجه ظرفا مشابها يتمثل بوقف المساعدات التقليدية من اشقائنا العرب ووجود إدارة امريكية يصعب التكهن بتصرفاتها حيال المساعدات للاردن بالرغم من العلاقة القوية لجلالة الملك مع مؤسسات صنع القرار في الولايات المتحدة ويأتي ذلك نتيجة لموقف جلالة الملك عبدالله والاردنيون جميعا من خلفه في رفض محاولات تهويد القدس بقرار امريكي وافعال اسرائيلية على الارض وبصمت وتواطؤ من بعض اللاعبين الاقليميين.

في ظل هذه الظروف الدقيقة والمعقدة فإنه لنا من دروس ازمة عام ٩٠ عبرة لجهه تطوير ادواتنا لمواجهه هذا التحدي والالتفاف خلف القيادة ورص الصف الوطني ودعم مواقف جلالة الملك وصوته المؤثر والمسموع لدى القوى الدولية المختلفة وهو موقف مشرف قاده جلالة الملك بكل جرأة منذ اللحظه الاولى لاعلان ترامب المشؤوم حيث تحرك جلالته على المستويين العربي بالتنسيق مع القيادة الفلسطينية والاسلامي بالتنسيق مع الرئاسة التركيه وعلى المستوى الدولي ايضا ممثلا بالاتحاد الاوروبي وصولا الى النجاح الذي تحقق في الامم المتحدة مؤخراً.

يبقى من المهم جدا على الصعيد الداخلي تمتين الجبهه الداخلية وهذا يتطلب السير قدما في اصلاح سياسي واقتصادي واجتماعي حقيقي وجدي بدون اضاعة للوقت او التفاف على هذه المقاصد فنحن بحاجة لقانون انتخاب عصري يفرز مجلس نواب قوي لا يتجاوز عدد اعضائه ٨٠ نائبا بدور رقابي وتشريعي لاعطاء مجالس المحافظات دورها التنموي المستهدف ويتطلب الموقف تشكيل حكومة من شخصيات وطنية وازنة لا يزيد عددها عن ١٥ وزيرا برئاسة شخصية تحظى بالاحترام الوطني وذات فكر سياسي واقتصادي ببعد اجتماعي ولا مانع من مشاركة اطياف المعارضة فيها تحت سقف المحافظة على الوطن ومصالحه العليا واطلاق حوار وطني جامع وحقيقي لرسم خارطة الطريق للمستقبل.

ندرك ان سياسة الاردن بقيادة جلالة الملك تتسم بالاتزان والاعتدال وهو ما اكسبه احتراما كبيرا لدى المجتمع الدولي وما زلنا نراهن ان الاشقاء في الجوار سيدركون سريعا اهمية استقرار الاردن وعدم المساس بما يمثل خطوطا حمراء للاردن وهي الخطوط التي كان اشقائنا ذاتهم حتى وقت قريب يتشاركون معنا فيها والمتعلقة بالقدس والحل العادل للقضية الفلسطينية .

واخيرا فاننا نأمل أن لا يضطر الاردن للبحث عن خيارات جديدة تلبي مصالحه بعيدا عن حلفه التقليدي لان العالم يتغير بشكل مضطرد ولا ادل على ذلك من الهزيمة السياسية التي تلقاها ترامب في الجمعية العامة مؤخرا بالرغم من كل التهديد والوعيد الذي مارسته الولايات المتحده لان العالم لم يعد يقبل بالقطب الواحد في ادارة هذا الكون وان غدا لناظره لقريب .

إرسال إلى صديق
المصالحة يكتب : "أجواء عام ١٩٩٠ تخيم علينا من جديد...كيف نواجه الموقف"؟؟؟'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2012 © جميع الحقوق محفوظة - احكيلك
الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (احكيلك)
مؤسسة احكيلك لادارة الاعلام الالكتروني -  عمان - شارع الشريف جميل بن ناصر - امتداد شارع وادي صقره - مقابل صيدلية فارمسي 1 - مركز الخير التجاري - بناية رقم 36 - مكتب رقم 5
رقم موبايل: 0796680068  -  البريد الالكتروني: info@ahkelak.com