Skip Navigation Links
    الجمعة , 10 نيسان 2020 م
Skip Navigation Links
اوراق ساخنة
الثلاثاء , 11 شباط , 2020 :: 2:26 م
صراخ الريح

صراخ الريح
 
احكيلك - قصة : احمد عبيد ياسين
 
 
 
تنتفت أطراف قلبه شوقا للذة لقمة من طعام يشتهيه، لكنه لا يجده. بعدما ماتت نسائم الشمس، بكت الغيوم التي تلبدت بكبد السماء. هيمن صراخ الريح العاصفة على الشارع المتلوي كالثعبان الأسود يمتد لا ينتهي. 
 
التهمت معدته أحشائه فهو جائع... جائع.
 
توقفت قدماه المتخبطة على الأرض المبتلة، نظر إلى السماء وصرخ:
"أنا جوعان"
باغته الجواب من حيث لا يدري "اخرس، الناس نيام!"
لكن جوعه غلبه فصرخ مجددا "أرجوكم أطعموني"
 
بلع كل ما تبقى من كبريائه وأسكت نفسه وأغرق وعيه بمحيط التساؤلات. لماذا هو من بين كل تلك المخلوقات البشرية؟ لماذا طفل؟ كيف وصل الى هذا الموقف؟ من المسؤول عنه؟ لماذا فقد الأمل؟ أين الأمل؟ لماذا لا ينجيه؟
 
لكن الإنسانية تبقى.
 
انهمرت دموعه الحارقة على وجنتيه، تخض روح هذا الطفل البريء. تراكم عبئ معدته على أطرافه الناعمة، ملقيته بإحدى الأزقة، في زورق خشبي بسيط تتخبط به أمواج القدر. تبعثرت كلماته متسارعة يردد "طعام"، "طعام"... حتى أصبح لسانه دفين شفتاه المتكسرة.
 
استكمل الدمع المبلل للخدين لأواخر ثنايا الليل.
 
استرسل قطرة نور بدياجير الظلام. فتشت أنظاره زوايا الزقاق، إذ بقطعة ورق خضراء متكعبلة تخطف أنظاره.
 
أهذا هو خلاصي؟ الحل لكل مشاكلي؟ ها هو الأمل قد وجدني. سمع مناجاتي، ها هو هنا، قد أتاني، قد أتاني، ليخلصني من محنتي.
 
تضاعفت خفقات قلبه حتى كاد يتوقف. لمس الورقة ليتفجر قلبه بالسرور والدفء. حملها كالحمل الثقيل المقدس. رفعها فوق رأسه، إذ هي شمعة أضاءت دائرة من النور والأمل تضيء الطريق للخلاص. 
 
وقع قدميه على الأرض يتفق مع ضربات قلبه متجها للمخبز.

 


إرسال إلى صديق
صراخ الريح'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2012 © جميع الحقوق محفوظة - احكيلك
الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (احكيلك)

مؤسسة احكيلك لادارة الاعلام الالكتروني -  العقبة - بناية الملكية الأردنية - دوار هيا - هاتف وواتس اب 0796680068

البريد الالكتروني: khaled9773@gmail.com :: info@ahkelak.net