الزبن : غادرت "المواصفات" في 30 نيسان.. وصدر استثناء المصفاة من القاعدة الفنية الأردنية في 1 أيار

الزبن : الأردن ما بده "بزنس" الأردن بده رجال



احكيلك - قال مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الأسبق حيدر الزبن إن رئيس الوزراء الأسبق هاني الملقي استثنى شركة مصفاة البترول من المواصفات الأردنية في 1 أيار الماضي، وبعد أن قدم استقالته بيوم واحد فقط.
وأضاف الزبن في برنامج "وسط البلد" مع الدكتور هاني البدري، على اثير راديو "فن"، أن رئيس الوزراء الأسبق استثنى مصفاة البترول من تطبيق القاعدة الفنية الأردنية على مشتقات النفط المختلفة، "الأمر الذي سمح لهم بفعل ما يريدون بالبنزين والديزل".
ورداً على المشكلة التي اثيرت مؤخراً حول احتواء مادة البنزين في محطات المحروقات المختلفة، مواد مضافة تتسبب بتلف بواجي المركبات وزيادة في استهلاك البنزين، أكد الزبن أن "هناك اشخاص في البلد لا يريدون تطبيق القاعدة الفنية الأردنية، ويبحثون دائماً عن استثنائهم منها، وتمرير صفقات مشبوهة تضر بالوطن والمواطن".
وأشار الزبن إلى نسبة المنغنيز في البنزين التي اعلنتها المصفاة في بيانها الاخير، وهي 18 ملغ في اللتر الواحد، وأنها نسبة طبيعية ومعتمدة حتى في أمريكا، "هذا كلام غير صحيح، وهذا منافي لجميع الحقائق والمواصفات العالمية".
وبين الزبن أنه عندما كان في منصبه أكد على أن تكون مادة الديزل خالية تمام من مادة الكبريت؛ لشدة تأثيرها على صدور المواطنين.
وفي إشارة إلى حماية المواطن، أكد الزبن أن على جميع الشركات التي تعتبر نفسها شركات وطنية، بمراعاة مصلحة الوطن أولاً، والوقوف مع المواطن لا عليه، والابتعاد عن الصفقات الشخصية المشبوهة، (...)، الوطن ما بده بزنس.. الأردن بده رجال"