بين وزير الزراعة م ابراهيم الشحاحده خلال لقاءه عدد من مزارعي الزيتون في محافظة عجلون ان وزارة الزراعة لم تمنح اي شخصية عادية او اعتبارية رخصة لاستيراد زيت الزيتون وعملت الى جانب الجمارك على اتلاف كميات كبيرة وصغيرة من زيت الزيتون عبر المعابر الحدودية.
واكد الشحاحده ان الوزارة ماضيه في دعم تسويق زيت الزيتون للمؤسسات الرسمية والعسكرية وذلك بناءا على توجيهات جلالة الملك المعظم خلال زيارته للمهرجان بان يتم تسويق تلك المنتجات عبر المؤسسات المختلفة . وذكر الشحاحده ان هذا الموسم شكل حالة استثنائية ووفره في انتاج زيت الزيتون وخاصة في شمال المملكة وسنعمل على ايجاد طريقة لتعبئة منتج الزيت في عبوات اقتصادية لتسهيل عملية تسويقة بالاضاقة الى جهد الوزارة حاليا في التواصل مع دول الخليج وعدد من دول العالم لدفع التسويق للمنتج المحلي من زيت الزيتون .
ونوه الشحاحده الى تشاركية مفتوحه مع المزارعين والمعاصر وايجاد كافة الوسائل لدعم التسويق لمنتج زيت الزيتون وانني وقفت بشكل شخصي خلال مهرجان الزيتون طوال ايام المهرجان للوقوف على احتياجات اخواتنا المشاركات وتقديم كل جهد يدعم زيادة مبيعات المهرجان وتحقيق الفائدة للمجتمعات الريفية وهذا شرف لي كما هو حماية المنتج المحلي وخاصة الزيت الذي ندعم حمايتة بكل ما استطعنا .
وثمن الحضور وبحضور رئيس اتحاد المزارعين وعدد من النواب جهد الوزارة والوزير في سرعة التواصل مع المزارعين والعمل على تسويق منتج الزيت